الإدارة المتكاملة لمكافحة حشرة بسيلا الأجاص

م. سميح حسن أبو سعد

 حشرة  بسيلا  الأجاص :                                                 

* الاسم العلمي : psylla pyricola      

* الفصيلة:                 psylliddae                  

* الرتبة:               hommoptera

 العائل:  شجرة الأجاص

 الوصف المورفولوجي : حشرة صغيرة تشبه حشرة المن طولها من2-3 ملم . تبدو الأجنحة بشكل جمالون لها  القدرة على القفز وطيرانها غير منتظم ، تطورها  ناقص أي أن دورة حياتها  تبدأ  بالحشرة  الكاملة  ثم تضع البيوض ، تفقس البيوض عن حوريات و بالانسلاخ الأخير تتحول من جديد إلى الحشرة الكاملة.

 

الحشرة الكاملة

الحشرة الكاملة



 تمر الحوريات بخمس أعمار :

العمر الأول لونها أصفر  و العيون حمراء تتحول إلى لون أصفر مخضر في العمر الثاني وأخضر مزرق في العمر الثالث  ثم بنياً في العمر الرابع و بني عاتم بالعمر الخامس و هو العمر المدرع  .

البيضة : بيضاء اللون صغيرة متطاولة طولها ( 0.3 ملم  ) والنهاية الأمامية دائرية والخلفية أكثر دقة ومتطاولة وتنتهي بسوط .

أجزاء الفم ثاقبة ماصة و يتوضع الخرطوم على مستوى الصدر من الداخل بين الأرجل . قرون الاستشعار مؤلفة من عشرة عقل و لها زوجان من الأجنحة الشفافة . البطن مؤلف من عشرة حلقات تنتهي بالأعضاء الجنسية  .

وهناك نمطان من الحشرات الكاملة:

أ-النمط الشتوي : ويظهر اعتباراً من شهر أيلول وهو بلون غامق و أجنحتها أقل شفافية (  النمط  الجنسي ).

ب- النمط الصيفي : أصغر من السابق و ألوانه مختلفة وهي أقرب إلى (لون البيج) و الأجنحة أكثر شفافية ( النمط  البكري ) .

 

دورة الحياة : 

تمضي الحشرة فصل الشتاء على شكل إناث ملقحة في شقوق الأشجار وتحت القلف أو بين الأوراق المتساقطة في بساتين الأجاص أو في البساتين المجاورة  .

تنشط في الربيع وتضع البيض في قواعد البراعم 0 تصيب الحوريات الحديثة الأوراق الحديثة والأزهار 0 وقد لوحظ أن نشاط الحشرة يبدأ منذ بداية شهر شباط حيث ترتفع الحرارة أحياناً في هذه الفترة إلى أ كثر من (14 ْ م ) وهي درجة الحرارة التي تبدأ عندها بالنشاط  وبعد ذلك فإن البيوض والحوريات الفاقسة لا تتأثر بانخفاض الحرارة حتى ( – 5  ْ م ) .

في الصيف وبعد الجيل الأول : تضع الحشرة الكاملة البيض على السطح السفلي للأوراق بكرياً ودون الحاجة للتزاوج . وتستمر دورة حياتها ( 45 يوماً ) ولها من 5 – 6 أجيال في العام وتفضل الحشرة الأماكن الرطبة حيث تضع كل حشرة في الجيل الواحد(500 بيضة)   

وفي نهاية شهر أيلول تظهر الذكور حيث تتزاوج مع الإناث وتدخل الإناث الملقحة طور البيات إلى الموسم التالي . ويمكن تمييز الحوريات في كل جيل بأعمارها الخمسة حيث أن مدة كل عمر حوالي  سبعة أيام  يفصل بين العمر و الذي يليه انسلاخ الحورية و هذا مهم جداً لتحديد موعد المكافحة  .             

 

الضرر و أعراض الإصابة :                                   

تمتص الحوريات النسغ من الأوراق والأفرع والثمار. تفرز مواد سامة أثناء التغذية تؤدي لظهور بقع بنية على الأوراق . وتؤدي لإتلاف البراعم الثمرية  . وتساقط الأوراق و تشوه ثمار الموسم الحالي وتسبب تدني المحصول في الموسم التالي . تفرز الحوريات الندوة العسلية على الأفرع والأوراق التي تؤثر على التبادل الغازي في الشجرة وتؤدي لانتشار فطر العفن الأسود الذي يسبب تشوه الأفرع والثمار فيصبح لونها أسود وتصبح غير صالحة  للتسويق، يمكن تميز الإصابة بمشاهدة  الندوة العسلية بشكل نقاط على كافة أجزاء تاج الشجرة وحولها تشاهد الحوريات و يمكن تمييز الحشرات الكاملة  تطير من الشجرة بشكل قفزات ويتم التقاطها على  مظلة الضرب.

12 13 14 15

 

الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفة :

– إن تواجد الحشرات النافعة خلال الفترة من شهر أيار وحتى أيلول  يفرض  علينا تجنب المعالجات بالمبيدات الحشرية وفي حال التدخل الضروري يجب استخدام مبيدات متخصصة و قليلة السمية على الكائنات الحية النافعة من جيل مبيدات ( I G R ) وبالأخص مبيدات( مانعات الانسلاخ ) مع الزيوت الصيفية .

إن وجود الحشرات الملقّحة اعتباراً من بداية فصل الخريف يسمح بتنفيذ معالجة ضد هذه الأفراد بأمان .

الحراثة الخريفية ضرورية بهدف طمر أوراق الأشجار المتساقطة وما عليها للقضاء على أفراد الآفة المختبئة بينها  .

– التقليم الجيد للأشجار بحيث يؤمن التهوية و الإضاءة الجيدة داخل تاج الشجرة  .

– التركيز على المعالجة الشتوية بالرش بالزيوت الشتوية المدعمة . مع مبيد أوكسي كلور النحاس وذلك بشكل مبكر عندما ترتفع درجة الحرارة حتى ( 14 ْ م ) وعندما يلاحظ نشاط الآفة للقضاء على عدد كبير من الحشرات الكاملة وبيوض وحوريات الجيل الأول الفاقسة حديثا ً ومعالجة اللفحة البكتيرية بأوكسي كلور النحاس . حيث لوحظ أن الحقول المعالجة بالزيوت الشتوية يتأخر ظهور الجيل الأول للآفة بمعدل( 15 يوما ً ) و بأعداد محدودة  .  

– إفراز الندوة العسلية من قبل الحوريات يؤمن لها حماية لذا يجب التدخل ضد الحوريات الصغيرة بالعمر الأول والثاني والثالث باعتبار أن الحورية بالعمر الرابع والخامس تكون مدرعة ولا تؤثر المبيدات عليها  .  

لـذا كان لا بد من استخدام المبيدات المتخصصة من جيل مبيدات ( I G R ) مانعات الانسلاخ التي تؤثر على الحوريات بالأعمار الأولى لأن  الحورية الخامسة تكون قد استكملت كافة انسلاخاتها .

– يلجأ بعض الفلاحين لإدخال المبيدات الحشرية السامة مع مانعات الانسلاخ وهذا ما يؤثر في القضاء على الأعداء الحيوية . لـذا يجب التنبه إلى الرش بمانعات الانسلاخ مع الزيوت الصيفية فقط وبالتجربة أعطت نتائج جيدة  .

– حيث أن تكاثر الحشرة  بشكل بكري في الصيف فليس لها جيل محدد يمكننا من مرا قبته لذ لك يجب مراقبة تطور الحشرة في كل حقل على حـد ى ومكافحتها عندما تكون الحوريات بالأطوار الأولى .

– التوقف عن المكافحة عند وصول الحوريات إلى العمر الرابع والخامس لأن المكافحة على هـذه الأطوار غير مجدية . ويجب الانتظار حتى تكمل الحشرة دورة حياتها وتظهر الحشرات الكاملة وتضع البيوض ثم تفقس وتعطي الحوريات الأولى  .

– الاهتمام بالرش الرذاذي وتأمين تغطية لكامل أجزاء الشجرة ومراعاة إيصال سائل الرش إلى نهايات الأفرع  .

– يوجـد  بعض الأصناف المقاومة و لكنها غير مرغوبة تجاريا ً   .

– صيانة الأعداء الحيوية المتواجدة في الطبيعة بوقف المكافحة بالمبيدات الحشرية التقليدية أو استخدامها بوقت لا تتواجد فيها هذه الكائنات .

 

 

بعض الأعداء الحيوية التي تؤثر بالتخفيف من مجتمع الآفة :

1-أسد المن بأنواعه Chrysopidae : وتشاهد الحشرات الكاملة بكثافة على تاج أشجارالإجاص المصابة حيث أن الحشرة الكاملة تتغذى على الندوة العسلية

18 17 16 

2- بق الأنثوكوريدومنه ANTHOCORISSP-ORIUS : و هو الأكثر فعالية في الحد من أعداد الحشرة.

19 20 21 

3- أبو العيد بكافة أنواعه  Coccinella   Septempunctata 

22 23 24 25 

4-العناكب المفترسة بكافة أنواعها  :

26

 

داخل وقاية نبات
تعليقان على “الإدارة المتكاملة لمكافحة حشرة بسيلا الأجاص
  1. يقول Judaie hashem froock:

    شكرا على المعلومات القيمة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*