لقاء حول التقليم الأخضر لأشجار الكرمة في المدرسة الحقلية في قرية مصاد

يعتبر تقليم الكرمة من أهم الخدمات الزراعية التي تحتاج إليها شجرة الكرمة. وبالاضاقه إلى التقليم الشتوي المعروف فان شجرة الكرمة تحتاج إلى إجراء عدد من عمليات التقليم الأخضر (الصيفي ) والتي تأتي مكملة لعملية التقليم الشتوي .

 

الغاية من التقليم الأخضر لأشجار الكرمة :

  • التحكم بالتوازن بين المجموع الجذري والمجموع الخضري
  • التحكم بالتوازن بين المجموع الورقي والمجموع الثمري
  • تامين التهوية الجيدة والإضاءة المثلى للأشجار ، وبالتالي الحصول على إنتاج أفضل كما ونوعا .
  • رفع عامل الإثمار ( القدرة على الإثمار )
  • خفض نسبة تساقط المبايض والأزهار ورفع نسبة العقد
  • تساعد على تمايز وتوضع البراعم في العيون الشتوية
  • المحافظة على شكل التربية
  • تقليل ما أمكن من مسطح الجروح التي تحدث أثناء التقليم الشتوي

 

أنواع عمليات التقليم الصيفي :

تقسم عمليات التقليم الصيفي الأخضر الى عمليات رئيسية يجب القيام بها ، وعمليات ثانوية تجرى عند الحاجة فقط .

العمليات الرئيسية وتشمل :

  • إزالة (خف الأفرع )
  • قطم القمم النامية
  • التطويش
  • إزالة النموات الثانوية

العمليات الثانوية وتشمل :

  • خف الأوراق
  • التحليق
  • خف العناقيد

أولاً : العمليات الرئيسية

 1-  خف الأفرع :

إن إزالة الأفرع في الربيع  تتم وتصحح عملية التقليم الشتوي وتساعد على الحفاظ على شكل التربية الصحيح , حيث تزال كافة الأفرع المتوضعة في أماكن غير مرغوب بها والبقاء على الأفرع القوية الموزعة بشكل جيد وتساعد هذه العملية على زيادة نمو الأشجار والتقليل ما أمكن من كمية جروح التقليم التي تحدث أثناء التقليم الشتوي .

في الغراس الحديثة غير المثمرة تساعد عملية خف الأفرع على تسريع تكوين الشكل المطلوب للتربية .

يمكن إجراء عملية الخف مرتين في السنة ،تجرى العملية الأولى عندما يصل طول الطرد إلى 5-7 سم تزال عندها كافة الأفرع السرطانية الشحمية المتوضعة على الخشب القديم و تجرى المرة الثانية عند تشكل العناقيد الزهرية أي عندما نستطيع تمييز الأفرع الثمرية(التي تحمل العناقيد)،كما تزال الأفرع السرطانية التي نمت من جديد و الأفرع التي لا تحمل إثمار في حال كان المسطح الورقي للأشجار قليل.

في حال وجود فرعين من عين واحدة يفضل إزالة الفرع الأضعف .وتتم إزالة الأفرع بالضغط على قاعدتها بواسطة الإبهام،

إن التأخر في إجراء عملية خف الأفرع يسبب فقد كمية كبيرة من المواد الغذائية و حدوث عدد أكبر من الجروح.

جدول يبين تأثير عملية خف الأفرع غير المثمرة على الإنتاج و نوعيته/صنف موسكات/

  بدون إزالة الأفرع مع إزالة الأفرع الزيادة
كمية الإنتاج 396 كغ/دونم 516 كغ/دونم 120 كغ/دونم
نسبة السكر% 19.4% 19.9% 0.5%
متوسط وزن العنقود 110 غ 128 غ 18 غ

 

2-قطم القمم النامية:

و تعني إزالة القمة النامية للأفرع بطول 2-3 سم، و تعتبر من العمليات المعروفة منذ القديم و تساعد على نمو الأجزاء السفلية (الأزهار، المبايض، الحبات)، كما تحد من عملية تساقط الأزهار و بالتالي تحسين نوعية الإنتاج.

يمكن أن تجرى عملية قطم القمم النامية مرتين في السنة:

الفترة الأولى:

عند وصول طول الطرود إلى 20-25 سم و الغاية منها التحكم بنمو بعض الأفرع القوية التي تجرى عليها عملية القطم لمدة 10-12 يوم و في هذه الفترة يزداد نمو الأفرع الضعيفة.

الفترة الثانية:

تجرى قبل الإزهار مباشرة أو مع بداية عملية الإزهار ، حيث أن التوقف في نمو الأفرع الثمرية لمدة محدودة يزيد من كمية المادة الغذائية المتدفقة إلى الأزهار و يؤدي إلى رفع نسبة العقد و خفض نسبة تساقط الأزهار .إن إجراء عملية قطم القمم النامية يؤدي إلى زيادة في الإنتاج تصل إلى 25%.

//لا تجرى عملية قطم القمم النامية على طرود الاستبدال//.

3-التطويش/التقصيف/:

إزالة الجزء الأمامي من الأفرع السنوية من أجل زيادة تدفق المواد الغذائية إلى العناقيد و تسريع عملية النضج و الحصول على إنتاج أكبر. تجرى عملية التقصيف في النصف الثاني من شهر آب تقريباً و يجب أن تجرى عندما يضعف نمو الأفرع و يستدل على ذلك باستقامة رؤوس الطرود و التي تكون أثناء فترة النمو الفعال منحنية إلى الأسفل. يتم قص مقدمة الفرع بإزالة (4-6) عقد مع الأوراق غير الناضجة و التي تحتاج إلى مواد عضوية كي تنضج أكثر من التي قد تقوم بتمثيلها. يعتمد طول الجزء الذي يجب إزالته على الصنف و يفضل الإبقاء على 12-18 ورقة بعد العنقود. لا يستحسن إجراء عملية التقصيف على الأشجار الضعيفة.

يجب إجراء التقصيف في الموعد المناسب لأن التبكير بإجرائها يؤدي إلى نمو الأفرع الثانوية و التي تستهلك كمية كبيرة من المواد الغذائية ، كما أن التأخير لا مبرر له لأن نمو الأفرع يكون قد توقف و الأوراق القمية استهلكت احتياجها من المواد الغذائية .

 

ثانياً : العمليات الثانوية

 1-خف الأوراق :

تجرى هذه العملية بهدف زيادة التهوية و تحسين الإضاءة من أجل تسريع نضج الثمار،حيث تزال الأوراق السفلية الهرمة المصفرة و الأوراق المتوضعة بجانب العناقيد ، تزال فقط صحيفة الورقة و لا تزال أعناقها ، يمكن إجراء عملية خف الأوراق باستخدام مواد كيميائية .

2-التحليق: 

وهي عبارة عن عملية نزع شريط من طبقة اللحاء بعرض 3-5 ملم من الفرع المثمر و تحت العنقود مباشرة ،يؤدي ذلك إلى توقف تدفق المواد الغذائية العضوية للأسفل و تحسين تغذية العناقيد.تستخدم في عملية التحليق أدوات متخصصة مؤلفة من سكين ذو شفرتين رقيقتين و حادتين و مثبتتين على شكل أنصاف دوائر و متحدتين من جانب واحد .إن إجراء عملية التحليق تضعف الأشجار و تحد من عمرها.

3- خف العناقيد :

بغية الحصول على عناقيد ذات ثمار كبيرة يمكن إزالة أطراف بعض العناقيد أو إزالة كامل العنقود وذلك  في حال الحمل الغزير, حيث تفر العناقيد الصغيرة والضعيفة

داخل Featured, الإرشاد الزراعي, مقالات
تعليقان على “لقاء حول التقليم الأخضر لأشجار الكرمة في المدرسة الحقلية في قرية مصاد
  1. يقول ثائر فايز فياض:

    الشكر الجزيل على المعلومات القيمة, و أرجوا من الله أن تعم الفائدة بشكل أكبر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*