أهمية صيانة الأعشاب الطبيعية في المكافحة الحيوية والزراعة المستدامة

محاضرة للدكتور وائل المتني قدمت في دورة الزراعة المستدامة

المنفذة في دائرة التأهيل والتدريب بتاريخ 3/8/2011

  • توازن الطبيعة * خلق الإنسان والكائنات الحية كلها في انسجام وتوازن ولكل كائن حي دوره الهام الذي تختل توازن الطبيعة بفقدانه
    كيف؟
    * توجد الكائنات الحية تحت الظروف الطبيعية في حالة تعرف بالتوازن الطبيعي Natural Balance وهو محصلة لمجموعة عوامل تعرف بالكفاءة الحيوية من جهة, يقابلها مجموعة أخرى من العوامل تعرف بالمقاومة البيئية من جهة أخرى .. ينتج عن تطاحن عوامل الكفاءة الحيوية من جانب وعوامل المقاومة البيئية من جانب آخر في الطبيعة حالة التوازن الطبيعي …. وإذا ما تساوت الكفتان أو رجحت كفة المجموعة الأخيرة, نتيجة لظروف أحيائية ما أو طبيعية ما، قد تزداد أعداد بعض أنواع الكائنات الحية بحيث تطغى وتسود في منطقة ما كرد فعل طبيعي تتكاثر لاحقاً العوامل الاحيائية التي كانت تعيش على هذه الكائنات مما يعيد حالة التوازن بعد فترة تتغذى بعض الكائنات الحية على النباتات التي هي مصدر معيشة الإنسان أو الحيوان، مما يضعف النباتات المهاجمة ويقلل من فرص الإنسان بالاستفادة منها بالشكل الأعلى.
    تعرف هذه الكائنات الحية التي تهاجم النباتات بالآفات وهي تضم : الحشرات، الأكاروسات النباتية، الأمراض (الفطور،  البكتيريا، الفيروسات، أشباه الفيروسات)، القوارض، الطيور، الأعشاب الضارة، بينما تحدث حالة تزايد مطرد لأعداد الآفة تعرف بالفورانات Outbreaks وبالتالي الأضرار الناجمة عنها إذا ما رجحت كفة المجموعة الأولى (الآفات) على الكائنات الحية التي تكبحها طبيعياً                             

    ماذا نعمل؟

    لا بد من التدخل عند اختلال التوازن البيئي الحيوي لإعادة الأمور إلى طبيعتها هذا التدخل يعرف بالمكافحة الحيوية

     

_____________________________________________________________________________________

تعريف المكافحة الحيوية
حسب المنظمة الدولية للمكافحة الحيوية عام 1971
استخدام الكائنات الحية أو العوامل الممرضة (المفترسات والمتطفلات)، أو منتجاتها لمنع أو تخفيف الخسائر أو الأضرار الناتجة عن الكائنات الحية الضارة، أو من أجل تقليل أعداد الآفة عن الحد الذي يسبب ضرراً اقتصادياً.

ميزات المكافحة الحيوية:
*- طريقة اقتصادية في مكافحة الآفات وخاصة عند حسابها على المدى الطويل.
*- تزداد فعاليتها مع مرور الزمن دون تدخل يذكر وخاصة في الأشجار والنباتات المعمرة لأنها طريقة ذاتية التكاثر بعكس المبيدات الكيميائية التقليدية التي تتدهور فعاليتها مع الزمن.
*- ذاتية التوسع وملاحقة الآفة حيث أن الأعداء الحيوية الطبيعية تبحث عن عائلها أو فريستها من أجل استمرار بقائها مما يساعد في انتشار الأعداء الطبيعية من مكان إطلاقهـا إلى مسافات بعيدة ولتغطي مساحات شاسعة .
*- عند استخدام الكائنات الحية المناسبة فأنها تكون آمنة بيئياً ولا ضرر منها على صحة الإنسان أو الحيوان أو البيئة.
*- مستقرة بحيث أنها تعيد التوازن الحيوي إلى الطبيعة.
طريقة الإدخال
*- تعتمد هذه الطريقة على إدخال الأعداء الحيوية الطبيعية من مناطق ثانية واستيطانها في البيئة المراد مكافحة الآفة بها وتعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق في حالة ما إذا كانت الآفة نفسها قد أتت من خارج المنطقة واستوطنت في بيئتنا الزراعية وتدعى هذه الطريقة أيضاً بالطريقة التقليدية.

 

____________________________________________________________________________________

طريقة الإكثار:
*- وهذه الطريقة تتلخص في إكثار العدو الطبيعي بأعداد هائلة وإطلاقه أو رشه في المحصول وتكرار ذلك حتى يتسبب في خفض أعداد الآفة .
طريقة الحماية والصيانة:
*- تعتمد هذه الطريقة على حماية وتنمية قدرات وفعاليات الأعداء الطبيعية المحلية وذلك بتغيير بعض العمليات الزراعية أو التركيبية المحصولية أو الدورة الزراعية وباستخدام مبيدات اختيارية عند الضرورة وبذلك تنمو أعداد هذه الأعداء الطبيعية المحلية وتحدث أثراً اقتصادياً في مقاومة الآفة المعنية بشكل قد عجزت عنه من قبل رغم تواجدها وذلك بسبب عدم ملاءمة الظروف البيئية.


طريقة التعزيز:
*- تعتمد إطلاق تعزيزي من الأعداء الحيوية بغرض زيادة أعداد الأعداء الحيوية الموجودة في الطبيعة، أو تأمين الغذاء والمأوى وسبل الحماية للأعداء الحيوية الموجودة.

 

____________________________________________________________________________________

عناصر المكافحة الحيوية:
1– المفترسات
2- المتطفلات
3- الأحياء الدقيقة الممرضة للحشرات والآفات

___________________________________________________________________________________

المفترسات:

أبو العيد (أم علي) حشرة هامة جداً حيث تفترس معظم أنواع المنّ

حشرة أبو العيد (أم علي)

  أسد المنّ هي حشرة هامة جداً أيضاً حيث تفترس الكثير من أنواع المنّ

حشرة أسد المنّ

مفترسات الأكاروسات

ذباب السرفيد ، المفترسات ،الدبور والزلاقط من المفترسات الهامة كونها تفترس الكثير من أنواع الحشرات المتطفلات.

  

 

___________________________________________________________________________________________

متطفلات البيض:Trichogramma

هامة جداً على بيض حشرات حرشفيات الأجنحة مثل دودة ثمار التفاح ودودة ثمار العنب ودودة اللوز الشوكية ودودة اللوز الأمريكية وغيرهما ، موجودة طبيعياً في المزارع غير المكافحة، حشرة صغيرة جداً طولها 0.5-0.9مم.

1 prec3

1 prec2_______________________________________________________________________________

النقاط التي يتضمنها التخطيط لبرنامج الإدارة المتكاملة:

القبول بوجود مستويات محدودة من الآفة مما يضمن بقاء الأعداء الحيوية الطبيعية واستمرارها وتغذيتها وتكاثرها

استخدام المبيدات الحشرية الانتخابية أو المتخصصة وذلك عند الضرورة فقط

استخدام الأصناف النباتية المقاومة

وضع خطة وبرامج موسعة وذلك بغية تدريب القائمين على أعمال المكافحة من فنيين وفلاحين.

أسس قبول الأعشاب ضمن البيئة الزراعية:

لا ينافس النبات المزروع إلا بالحد الأدنى .

لا يحمل آفات مشتركة مع النبات المزروع .

يفضل أن يكون غير معمر .

أن يحمل آفات نباتية لا تصيب النبات المزروع .

مصدر غني للرحيق / حبوب الطلع .

يأوي الأعداء الحيوية المفيدة طبيعياً .

لماذا ندعو لمكافحة الأعشاب؟

– يمكن أن تنافس المحصول الرئيسي على الماء والغذاء.

– قد تكون ناقلة لأمراض النبات وبعض الآفات الأخرى.

– قد تعيق عمل الآليات في الحقل أو مرور المياه في قنوات الري.

___________________________________________________________________________________

التكلفة / الفائدة:

  • يجب أن تزيد قيمة الفائدة المتوقعة من استخدام طريقة المكافحة عن التكلفة المستهلكة لإجرائها .

  • بالتالي يصبح استخدام طريقة ما غير ذي معنى إذا كان سيرفع التكاليف لأعلى من مستوى الفائدة منها.

فوائد الأعشاب:

  • تؤمن الغذاء والمأوى والعوائل البديلة للعديد من الأعداء الحيوية

  • يمكن أن تغني التربة بالآزوت (البقوليات) والمادة العضوية

  • مصدر غذائي للمواشي

  • تثبيت التربة ومنع انجرافها

  • استقرار النظام البيئي

  • المحافظة على التنوع يعني زيادة أعداد الأعداء الحيوية الطبيعية عبر:

                 1-  تأمين الغذاء اللازم لكافة أطوارها

                 2-  تأمين العوائل البديلة في حال فقدان العوائل المستهدفة (الآفات على النبات المزروع)

                 3-  تأمين المأوى والملجأ وأماكن البيات الشتوي والتصييف

توفير الغذاء الطبيعي الكامل للأعداء الحيوية:

  • تحتاج الأطوار الكاملة للمفترسات والمتطفلات للغذاء:

               1 الرحيق وحبوب الطلع (أزهار رحيقية ممتدة فترة الإزهار أو متعاقبة الإزهار)

               2- الآفات البديلة التي تحتاجها أطوار العدو الحيوي.

               3 – الندوة العسلية التي تفرزها الحشرات الثاقبة الماصة الموجودة على الأعشاب هي مصدر هام لتغذية الأعداء الحيوية.

داخل مقالات, وقاية نبات
تعليقان على “أهمية صيانة الأعشاب الطبيعية في المكافحة الحيوية والزراعة المستدامة
  1. يقول Yasser-Agronomist:

    حقيقة موضوع صيانة الأعشاب /أماكن بيات الأعداء الحيوية مهم جداً وخاصة عندما نقوم باطلاق العدو الحيوي فلابد من بيئة ملائمة له (للتغذية-للبيات),,,,وبالتالي عند توفيرذلك ومع ترشيد استهلاك المبيدات سنصل إلى مرحلة من التوازن لاحاجة بعدها لتكلفة اطلاق الاعداء الحيوية أو تخفيض عدد الاطلاقات
    شكراً دكتور وائل موضوع شيق جداً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*